الراقى المصرى سبيل الخير
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


الرقيه الشرعيه على منهج اهل السنة والسلف الصالح..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نرحب بجميع الزوار و الاعضاء الكرام و نتمنى أن تجدوا في موقعنا ما يجذب انتباهكم ونتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات معنا وباب التسجيل مفتوح للجميع تذكر قول الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }

شاطر | 
 

 تفسير حديث: ((بدأ الإسلام غريباً...))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو مصعب
نائب رئيس مجلس الادارة
نائب رئيس مجلس الادارة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 275
نقاط : 6543
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمل/ الدراسه : حجام
المزاج : كويس

مُساهمةموضوع: تفسير حديث: ((بدأ الإسلام غريباً...))    السبت سبتمبر 25, 2010 1:22 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله والصلاة والسلام
على رسول الله وعلى آله
وصحبه أجمعين




تفسير حديث: ((بدأ الإسلام غريباً...))

هذا الحديث صحيح
رواه مسلم في صحيحه
عن أبي هريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

((بدأ الإسلام غريباً
وسيعود غريباً كما بدأ
فطوبى للغرباء)).

وهو حديث صحيح ثابت

عن رسول الله عليه الصلاة والسلام
زاد جماعة من أئمة الحديث في رواية أخرى:
قيل: يا رسول الله، من الغرباء؟
قال:

((الذي يصلحون إذا فسد الناس))
وفي لفظ آخر:

((الذين يُصلحون ما أفسد الناس من سنتي))

وفي لفظ آخر:

((هم النزاع من القبائل))
وفي لفظ آخر:

((هم أناس صالحون قليل في أناس سوء كثير)).
فالمقصود أن الغرباء:
هم أهل الاستقامة
وأن الجنة والسعادة للغرباء
الذين يصلحون عند فساد الناس
إذا تغيرت الأحوال والتبست الأمور

وقلَّ أهل الخير ثبتوا هم على الحق

واستقاموا على دين الله
ووحدوا الله وأخلصوا له العبادة

واستقاموا على الصلاة والزكاة والصيام والحج

وسائر أمور الدين
هؤلاء هم الغرباء
وهم الذين قال الله فيهم وفي أشباههم:
إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا

تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا

وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ

الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ *

نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

وَفِي الْآخِرَةِ

وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ

وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ *

نُزُلًا مِّنْ غَفُورٍ رَّحِيمٍ[1]




ما تدعون: أي ما تطلبون.
فالإسلام بدأ قليلاً غريباً في مكة لم يؤمن به إلا القليل
وأكثر الخلق عادوه وعاندوا

النبي صلى الله عليه وسلم
وآذوه
وآذوا أصحابه الذين أسلموا
ثم انتقل إلى المدينة مهاجراً

وانتقل معه من قدر من أصحابه
وكان غريباً أيضاً

حتى كثر أهله في المدينة وفي بقية الأمصار
ثم دخل الناس في دين الله أفواجاً

بعد أن فتح الله على نبيه مكة عليه الصلاة والسلام
فأوله كان غريباً بين الناس
وأكثر الخلق على الكفر بالله والشرك بالله

وعبادة الأصنام والأنبياء والصالحين

والأشجار والأحجار ونحو ذلك.
ثم هدى الله من هدى على يد رسوله

محمد صلى الله عليه وسلم

وعلى يد أصحابه فدخلوا في دين الله

وأخلصوا العبادة لله وتركوا عبادة الأصنام

والأوثان والأنبياء والصالحين وأخلصوا لله العبادة
فصاروا لا يعبدون إلا الله وحده
لا يصلون إلا له
ولا يسجدون إلا له
ولا يتوجهون بالدعاء والاستعانة

وطلب الشفاء إلا له سبحانه وتعالى
لا يسألون أصحاب القبور
ولا يطلبون منهم المدد، ولا يستغيثون بهم
ولا يستغيثون بالأصنام والأشجار والأحجار
ولا بالكواكب والجن والملائكة،
بل لا يعبدون إلا الله وحده سبحانه وتعالى
هؤلاء هم الغرباء
وهكذا في آخر الزمان

هم الذين يستقيمون على دين الله
عندما يتأخر الناس عن دين الله

وعندما يكفر الناس وعندما تكثر معاصيهم وشرورهم
يستقيم هؤلاء الغرباء على طاعة الله ودينه
فلهم الجنة والسعادة
ولهم العاقبة الحميدة في الدنيا وفي الآخرة.
[1]

فصلت: 30-32.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

والحمد لله رب العالمين

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نتشرف بأنضمامكم الى منتدى الراقى
الراقى المصرى الشيخ سبيل الخير
اطرحوا كل ما تعانون منه او شكوى من مرض روحى فى عيادة الشيخ سبيل الخير
اتمنى للجميع الشفاء والتوفيق



ابو مصعب... حجام


0124615402
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير حديث: ((بدأ الإسلام غريباً...))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الراقى المصرى سبيل الخير :: المنتدى الاسلامى :: قسم الاحاديث النبويه-
انتقل الى: