الراقى المصرى سبيل الخير
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


الرقيه الشرعيه على منهج اهل السنة والسلف الصالح..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نرحب بجميع الزوار و الاعضاء الكرام و نتمنى أن تجدوا في موقعنا ما يجذب انتباهكم ونتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات معنا وباب التسجيل مفتوح للجميع تذكر قول الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }

شاطر | 
 

 فوائد الجرح والتعديل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو مصعب
نائب رئيس مجلس الادارة
نائب رئيس مجلس الادارة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 275
نقاط : 6543
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمل/ الدراسه : حجام
المزاج : كويس

مُساهمةموضوع: فوائد الجرح والتعديل   السبت سبتمبر 25, 2010 2:11 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله
وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم
وبعد




فهذه منتقيات من كتاب
"الكفاية "
للخطيب البغدادي من علم الجرح والتعديل
وغيره من الفوائد


دقة مسالك النقاد

قال الخطيب:
"ومذاهب النقاد للرجال غامضة دقيقة
وربما سمع بعضهم في الراوي أدنى مغمز
فتوقف عن الاحتجاج بخبره
وان لم يكن الذي سمعه موجبا لرد الحديث
ولا مسقطا للعدالة ويرى السامع انما فعله هو الأولى
رجاء ان كان الراوي حيا
ان يحمله ذلك على التحفظ وضبط نفسه عن الغميزة
وان كان ميتا ان ينزله من نقل عنه منزلت
ه فلا يلحقه بطبقة السالمين من ذلك المغمز
ومنهم من يرى ان من الاحتياط للدين
اشاعة ما سمع من الأمر المكروه
الذي لا يوجب إسقاط العدالة بانفراده
حتى ينظر هل له من اخوات ونظائر
فان أحوال الناس وطبائعهم جارية على إظهار الجميل
واخفاء ما خالفه
فإذا ظهر أمر يكره مخالف للجميل
لم يؤمن ان يكون وراء شبه له
ولهذا قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه
في الحديث
من أظهر لنا خيرا أمناه وقربناه
وليس إلينا من سريرته شيء
ومن أظهر لنا سوءا لم نأمنه
ولم نصدقه وان قال ان سريرتى حسنة"
.
.....

لايترك حديث الرجل حتى يجمع الجميع على تركه

ساق الخطيب بسنده من طريق :
"أحمد بن صالح
وذكر مسلمة بن على
فقال لا يترك حديث رجل حتى يجتمع الجميع
على ترك حديثه
قد يقال فلان ضعيف
فأما أن يقال فلان متروك
فلا
الا أن يجتمع الحميع على ترك حديثه" .

مسألة :

الجرح المفسر أولى من التعديل

قال الخطيب :
" اتفق أهل العلم
على أن من جرحه الواحد والاثنان
وعد له مثل عدد من جرحه
فإن الجرح به أولى
والعلة في ذلك ان الجارح يخبر عن أمر باطن
قد علمه ويصدق المعدل
ويقول له قد علمت من حاله الظاهرة
ما علمتها وتفردت بعلم لم تعلمه من اختبار امره
وأخبار المعدل عن العدالة الظاهرة
لا ينفى صدق قول الجارح فيما أخبر به
فوجب لذلك ان يكون الجرح أولى من التعديل ".


وقال أيضا :
"إذا عدل جماعة رجلا وجرحه أقل عددا من المعدلين
فإن الذي عليه جمهور العلماء
أن الحكم للجرح والعمل به أولى
وقالت طائفة بل الحكم للعدالة
وهذا خطأ لأجل ما ذكرناه من
أن الجارحين يصدقون المعدلين في العلم بالظاهر
ويقولون عندنا زيادة علم
لم تعلموه من باطن امره
وقد اعتلت هذه الطائفة
بأن كثرة المعدلين تقوى حالهم
وتوجب العمل بخبرهم وقلة الجارحين تضعف خبرهم
وهذا يعد ممن توهمه
لأن المعدلين وان كثروا ليسوا يخبرون عن عدم
ما أخبر به الجارحون
ولو اخبروا بذلك وقالوا نشهد أن هذا
لم يقع منه لخرجوا بذلك
من ان يكونوا أهل تعديل أو جرح
لأنها شهادة باطلة على نفى ما يصح ويجوز وقوعه
وان لم يعلموه فثبت ما ذكرناه "


وقال أيضا :
" سمعت القاضى أبا الطيب
طاهر بن عبد الله بن طاهر الطبري
يقول
لا يقبل الجرح الا مفسرا
وليس قول أصحاب الحديث فلان ضعيف
وفلان ليس بشيء
مما يوجب جرحه
ورد خبره وانما كان كذلك لأن الناس اختلفوا
فيما يفسق به فلا بد من ذكر سب
به لينظر هل هو فسق أم لا ...
قلت وهذا القول هو الصواب عندنا
واليه ذهب الأئمة من حفاظ الحديث ونقاده
مثل
محمد بن إسماعيل البخاري
ومسلم بن الحجاج النيسابوري
وغيرهم
ا فان البخاري قد احتج بجماعة
سبق من غيره الطعن فيهم والجرح لهم
كعكرمة مولى بن عباس في التابعين
وكاسمعيل بن أبى أويس
وعاصم بن على وعمرو بن مرزوق في المتأخرين
وهكذا فعل مسلم بن الحجاج
فإنه احتج بسويد بن سيد
وجماعة غيره واشتهر
عمن ينظر في حال الرواة الطعن عليهم
وسلك وأبو داود السجستاني هذه الطريق
وغير واحد ممن بعده فدل ذلك
على انهم ذهبوا الى ان الجرح
لا يثبت الا إذا فسر سببه وذكر موجبه "

مسألة :

بلدي الرجل أعرف بالرجل

قال الخطيب :
" عن خالد بن خداش
قال سمعت حماد بن زيد :
"كان الرجل يقدم علينا من البلاد
ويذكر الرجل ويحدث عنه
ويحسن الثناء عليه فإذا سألنا أهل بلاده
وجدناه على غير ما يقول
قال وكان يقول بلدى الرجل أعرف بالرجل
قلت لما كان عندهم زيادة علم بخبره
على ما علمه الغريب من ظاهر عدالت
ه جعل حماد الحكم لما علموه من جرحه
دون ما أخبر به الغريب من عدالته"


مسألة :

قال الخطيب :
" القول في الجرح هل يحتاج الى كشف أم لا ؟

حدثني محمد بن عبيد الله المالكي
قال قرأت على القاضى
أبى بكر محمد بن الطيب
قال الجمهور من أهل العلم
إذا جرح من لا يعرف الجرح
يجب الكشف عن ذلك
ولم يوجبوا ذلك على أهل العلم
بهذا الشأن والذي يقوى عندنا
ترك الكشف عن ذلك إذا كان الجارح عالما
والدليل عليه
نفس ما دللنا به على أنه لا يجب استفسار العدل
عما به صار عنده المزكى عدلا
لأننا متى استفسرنا الجارح لغيره
فانما يجب علينا بسوء الظن والإتهام له بالجهل
بما يصير به المجروح مجروحا ...
فأما إذا كان الجارح عاميا
وجب لا محالة استفساره
وقد ذكر أن الشافعي
انما أوجب الكشف عن ذلك
لأنه بلغه ان انسانا جرح رجلا
فسئل عما جرحه ب
ه فقال رأيته يبول قائما
فقيل له وما في ذلك ما يوجب جرحه
فقال لأنه يقع الرشش عليه
وعلى ثوبه ثم يصلى فقيل له رأيته يصلى كذلك
فقال لا
فهذا ونحوه جرح بالتأويل
والجهل
والعالم لا يجرح أحدا بهذا
وأمثاله فوجب بذلك ما قلناه " .
*.*.*.*.*.*.*.*.
فوائد في الجرح والتعديل
وغيره من كتاب
الكفاية للخطيب البغدادي

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نتشرف بأنضمامكم الى منتدى الراقى
الراقى المصرى الشيخ سبيل الخير
اطرحوا كل ما تعانون منه او شكوى من مرض روحى فى عيادة الشيخ سبيل الخير
اتمنى للجميع الشفاء والتوفيق



ابو مصعب... حجام


0124615402
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد الجرح والتعديل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الراقى المصرى سبيل الخير :: المنتدى الاسلامى :: قسم الاحاديث النبويه-
انتقل الى: